الجمعة 28 رمضان 1438 / 23 يونيو 2017
مستشفى بريدة المركزي

جديد المقالات


المقالات
مقالات طبية
بالتــواصـلَ نتـميـّز
بالتــواصـلَ نتـميـّز
11-14-1435 05:42

بالتــواصـلَ نتـميـّز
بقلم : عادل الحربي*

لن أضيف جديداً حينما أقول أن مستشفى بريدة المركزي جعل من التميز ميداناً له يجري فيه بكل ثقة، وأصبح الأنتقال من تميز إلى تميز آخر هو الهواية المفضلة لهذا المستشفى العريق، ولعلّ الخطوة التي أقدمت عليها إدارة المستشفى بقيادة الفاضل أحمد العمر بإنشاء ( إدارة التواصل ) هي خطوة فريدة من نوعها إذا ماعرفنا مضامينها والهدف منها، حيث تعتبر هذه الخطوة باعتقادي هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة والخليج بلا مبالغة.

والهدف الرئيسي من إنشاء إدارة التواصل هو تحقيق أعلى المستويات من رضى المراجع وتقديم ما يفوق توقعاته في كافة مجالات الخدمة الصحية العلاجية الوقائية، وهي فكرة خلاّقة تدفع جميع العاملين للتحدي وكسب التحدي من خلال تحقيق أعلى درجات رضى مراجعي المستشفى من خلال تطوير منظومة التواصل الداخلي والخارجي للمستشفى وتحسين مهارات التواصل الفعال لدى كافة منسوبي المستشفى وذلك من أجل ثلاثة أغراض أولها التواصل مع المجتمع وثانيها التواصل مع المريض وذويه وثالثها وهو التواصل بين منسوبي المستشفى داخل وخارج المستشفى من خلال تكوين علاقة اجتماعية، لتعزيز وتنمية روح الفريق الواحد، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على إنتاجية العمل ويظهر أثره في النهاية على مراجعي المستشفى من خلال تحقيق رضاهم عن الخدمة التي يتلقونها منذ دخولهم بوابة المستشفى وحتى خروجهم بالسلامة بإذن الله.

هذه الإدارة التي تشرف إشرافا كاملا على بعض أقسام المستشفى مثل قسم المواعيد وخدمات المراجعين ومكتب التنويم والسنترال والنداء الآلي، بالإضافة للعلاقة الاستشارية مع بعض الأقسام كإدارة علاقات المرضى وشئون المرضى والطب المنزلي، جاءت لتكون بادرة جميلة في معناها الأخلاقي الذي يتمثل في تعميق التواصل والاتصال بين موظفي المستشفى والمريض، وتطوير العلاقة بين موظفي المستشفى لتنتقل من علاقة العمل إلى مفهوم أقوى وأشمل لتكون أبعد من ذلك من خلال إقامة حفلات التكريم للمتميزين وتكون دافعاً للآخرين نحو التميز أسوةً بهم، واغتنام بعض المناسبات كشهر رمضان الكريم - مثلاً - وإقامة إفطار جماعي للموظفين لتكون فرصة لتوطيد علاقة العاملين ببعضهم خارج أجواء العمل الرسمي لتنعكس الآثار الايجابية فيما بعد داخل أجواء العمل الرسمي .

هذه الأفكار المبتكرة هي رسالة معبرة من مستشفى بريدة المركزي نحو المجتمع والمريض والموظفين مفادها ( أننا نعمل ونبذل أقصى الجهود للوصول إلى هدف واحد هو رضى الله ثم رضى المرضى الذين نسعد بخدمتهم ولن نتوقف عن العمل في الطريق نحو هذا الهدف )، هذه الرسالة بالفعل جديرة بالاحترام والتقدير والتثمين، وآمل أن يحالف التوفيق أصحابها لكي يشاهدوا عملهم وقد أثمر فليس أجمل من أن يقطف الإنسان ثمرة عمله، ولأن الشئ بالشئ يذكر لابد أن أشكر من وقف خلف هذه الفكرة حتى أصبحت حقيقة وهم مدير المستشفى الأستاذ أحمد العمر والأستاذ صالح البليهد ومدير مكتب التواصل الدكتور سعيد بسيوني والأستاذ عمر اليحى، شكراً لكم.

عادل الحربي
مشرف قسم الأسعاف والطوارئ

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 712


خدمات المحتوى


عادل الحربي
عادل الحربي

تقييم
4.18/10 (16 صوت)